حماس تغلق مكاتب شركة الوطنية في غزة لرفضها التعاون في التحقيق حول اغتيال الحمد الله

حماس تغلق مكاتب شركة الوطنية في غزة لرفضها التعاون في التحقيق حول اغتيال الحمد الله

نبض 24 الإخباري

أكدت الحكومة في غزة أنها أغلقت مكاتب شركة الوطنية في غزة لرفضها التعاون مع الأجهزة الأمنية في التحقيق حول التفجير الذي استهدف رئيس الوزراء الفلسطيني الحمد الله والذي يوم الثلاثاء الماضي . 

حيث استهدف انفجار الثلاثاء موكب الحمد الله في بيت حانون بعد دخوله قطاع غزة ما أسفر سبعة جرحى، وشكل ضربة جديدة لعملية المصالحة الفلسطينية المتعثرة بين حركتي فتح وحماس. ولم يصب الحمد الله ولا أي من أعضاء وفده وبينهم رئيس المخابرات الفلسطينية ماجد فرج.

وفي الحديث حول هذا الشأن صرحت الحكومة في القطاع في بيان أنها اغلقت المقر الرئيسي لشركة الوطنية موبايل موضحة أن “قرار الإغلاق جاء بتوصية من النائب العام في غزة عقب رفض الشركة التعاون مع الأجهزة الأمنية في مجريات التحقيق”.

ولم تدل الشرطة بالمزيد من التفاصيل علما بأنه لم يتم قطع الخطوط الهاتفية للشركة.

كما انه لم تتبن أي جهة الهجوم، لكن مجموعات إسلامية متطرفة معارضة لحماس تنشط في قطاع غزة وكانت مسؤولة عن هجمات في السابق.

لكن الرئاسة الفلسطينية حملت، حسب وسائل الإعلام الرسمية، حماس “المسؤولية عن الاستهداف الجبان لموكب رئيس الوزراء”. وفي نفس الوقت وجهت حكة حماس اصابع الإتهام إلى الإحتلال الاسرائيلي .

وبالرغم اتفاق المصالحة الممضى في تشرين الأول/أكتوبر الفائت، لا يزال الجدل قائما بين السلطة الفلسطينية وحركة حماس بشأن إدارة قطاع غزة وتسلم الحكومة الفلسطينية إدارة معظم الوزارات.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: