شركة فيسبوك تزيل ما يقارب ثلاثة ملايين منشور من شبكتها

نبض 24 : شركة فيسبوك تزيل ما يقارب ثلاثة ملايين منشور من شبكتها .

   في إعلان سابق لها أكدت شركة فيسبوك أنها أزالت نحو ثلاثة ملايين منشور -تشمل فيديوات وإعلانات وأشكال محتوى أخرى- من خدماتها خلال النصف الأول من عام 2017، استجابة لشكاوى بالتزوير وسرقة العلامات التجارية وانتهاك حقوق الملكية الفكرية.

   في هذا السياق قال  كريس سونديربي نائب المستشار العام للشركة -في منشور على مدونته- إن هذا الكشف بشأن عمليات الإزالة المتصلة بالملكية الفكرية، يأتي في إطار “تقرير الشفافية” الذي تصدره فيسبوك مرتين في السنة.   وأضاف قائلاً  “نعتقد أن مشاركة المعلومات بشأن تقارير (الملكية الفكرية) التي تردنا من مالكي الحقوق، هي خطوة مهمة نحو أن نكون أكثر انفتاحا ووضوحا بشأن كيفية حماية الناس والشركات التي تستخدم خدماتنا”.

وأظهر تقرير الشفافية التاسع لفيسبوك أيضا، أن طلبات الحكومات للحصول على معلومات عن المستخدمين زادت بنسبة 21% على مستوى العالم مقارنة بالنصف الثاني من عام 2016، وذلك من 64,279 طلبا إلى 78,890 طلبا.

وبالنسبة للنزاعات المتعلقة بالملكية الفكرية، توفر فيسبوك أدوات تنبه مالكي الحقوق إلى النسخ المشبوهة من فيديواتهم وأغانيهم على شبكتها واستخدام علامتهم التجارية. وبإمكان مالكي الحقوق إرسال طلبات لإزالة الاستخدامات غير المرخصة لفريق من محللي المحتوى في الشركة.

ولم توفر فيسبوك معلومات عن التقارير السابقة أو الطلبات الفردية، وهو مستوى من التفاصيل التي توفرها شركة ألفابت -الشركة الأم لغوغل- بشأن الطلبات الفردية لإزالة نتائج البحث من محرك البحث غوغل.

وتظهر البيانات المجمعة أن فيسبوك تلقت حوالي 377 ألفا وأربعمئة شكوى من يناير/كانون الثاني إلى يونيو/حزيران، تشير العديد منها إلى منشورات مكررة، وحوالي 60% من التقارير تعلقت بانتهاكات مشتبه بها لحقوق الملكية على فيسبوك.

وبحسب التقرير فإن الشركة ألغت ما ينشره المستخدمون على الموقع استجابة لـ81% من دعاوى التزوير، و68% بسبب حقوق الملكية، و47% بسبب العلامات التجارية. وكانت النسب المئوية مشابهة تقريبا في إنستغرام .

كما وتسعى شبكة فيسبوك للتخلص من المنشورات المزعجة التي تدعو مستخدمي شبكة التواصل الاجتماعي إلى وضع علامات (إعجاب أو وجوه تعبيرية) على المنشورات، أو مشاركتها أو استدعائها بواسطة رموز تعبيرية معينة.

وأكدت الشبكة الأميركية أن هذه المنشورات التي تطلب الإعجاب والمشاركة ويستفيد مرسلوها من خاصية في فيسبوك تسمى “engagement baiting” سيجري عرضها مستقبلا بشكل أقل وضوحا.

   وفي السياق ذاته اوضحت شبكة فيسبوك أن هناك “خوارزمية” من الخطوات ستهدف للتعرف على هذه المنشورات وإخفائها، علاوة على معاقبة المستخدمين والصفحات التي تنشر مثل هذه المنشورات من خلال تقييد نطاق الوصول إلى الأعضاء الآخرين.  وهذا لا ينطبق على المنشورات التي تعتمد على التقنيات نفسها من أجل طلب المساعدة أو جمع التبرعات للجمعيات الخيرية والبحث عن الأشخاص المفقودين، أو المنشورات التي تستفسر عن موضوعات حقيقية مثل نصائح السفر والسياحة.

 كما أن شبكة “فيسبوك”  أشارت  إلى أنها “تريد الحد من انتشار المحتوى غير المرغوب فيه أو المضلل من أجل تعزيز محادثات أكثر وضوحا وشفافية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: